#########

الرصد

رصد أبرز انتهاكات مناطق المعارضة من 15 إلى 31 آذار/ مارس 2021


تم العثور على جثمان المدني "مجبل العليوي" من أبناء قرية حيلا بريف إدلب الجنوبي، عثر الأهالي على جثمانه في أرض زراعية شرق قرية البالعة في سهل الروج بريف إدلب الغربي.

01 / نيسان / أبريل / 2021


رصد أبرز انتهاكات مناطق المعارضة من 15 إلى 31 آذار/ مارس 2021

*مع العدالة | رصد 


شهد الأسبوع الثالث من شهر آذار (مارس) مقتل المدني “محمد قنب” متأثراً بجراحه التي أصيب بها في 6 آذار إثر قصف مدفعية تابعة لقوات النظام على مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي. وقد قامت فرق الدفاع المدني بانتشال جثمان الطفل “حسن الزعلان” الذي كان عالقاً في بئر ببلدة كفرروحين شمال غرب إدلب.


وقد تم تسجيل انفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات. ومن جانب آخر تم العثور على جثمان المدني “عبد العزيز محمد هارون” البالغ من العمر 45 عاماً، عثر الأهالي على جثمانه داخل منزله في مدينة مارع بريف حلب الشرقي ويظهر عليه آثار طلق ناري بالرأس.


وسجل مفتل “محمد يحيى تامر” مهندس زراعي يعمل في مؤسسة الرعاية والتنمية الإنسانية، من أبناء قرية حفسرجة بريف إدلب الشمالي الغربي، قتل وأصيبت زوجته إثر إصابتهما برصاص اشتباك حصل بين عناصر تابعة لهيئة تحرير الشام ومسلح مجهول في شارع الثلاثين بمدينة إدلب.


كما قتل مدنيين وأصيب أربعة آخرون نتيجة انفجار مجهول وقع في مدينة الباب شرقي حلب. وفي السياق ذاته سجل مقتل خمسة مدنيين بينهم طفل وامرأة وأصيب تسعة أشخاص من الكوادر الطبية إثر قصف مدفعي من قبل قوات النظام على مشفى مدينة الأتارب في ريف حلب.


وقد قتل طفل متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر انفجار لغم أرضي في حي الزيادية على أطراف مدينة عفرين شمالي حلب.
وفي الأسبوع الرابع من شهر آذار (مارس) سجل مقتل المدني “غياث طلاع” من أبناء مدينة إدلب، إثر قصف طيران يعتقد أنه روسي بالصواريخ للمنطقة الواقعة بين مدينة سرمدا ومعبر باب الهوى بريف محافظة إدلب الشمالي. كما سجل مقتل الطفل “حسن الحنش” نازح من محافظة إدلب، إثر انفجار لغم أرضي مجهول المصدر في أرض زراعية تقع على أطراف مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.


  • وقد سجل أيضاً مقتل “حسام حسين الشاعر” و “إبراهيم الناقو” وأصيب ستة مدنيين آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف محافظة حلب الشرقي. وفي سياق متصل قتل شخص إثر انفجار سيارة مفخخة على طريق الصناعة شرقي مدينة رأس العين بريف الحسكة.

ومن جانب آخر تم العثور على جثمان المدني “مجبل العليوي” من أبناء قرية حيلا بريف إدلب الجنوبي، عثر الأهالي على جثمانه في أرض زراعية شرق قرية البالعة في سهل الروج بريف إدلب الغربي. ومن جانبها اعتقلت عناصر من هيئة تحرير الشام “محمد العاقل” أحد العاملين في فريق لقاح سوريا من أبناء بلدة كفر تخاريم بريف إدلب الغربي، حيث تم اعتقاله أثناء وجوده في اجتماع تدريبي للفريق في بلدة أرمناز بريف إدلب الغربي.


وقد سجلت إصابة الطفل “علي النجار” بعد انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الحرب أثناء لعبه أمام منزله في قرية كنصفرة بريف إدلب. ومن جانب آخر سجل مقتل مدني نازح إثر انفجار ذخيرة من مخلفات قصف سابق على منطقة لتجمع حراقات النفط في قرية ترحين الواقعة جنوب مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.


كما سجلت إصابة مدنيان بجراح جراء انفجار لغم أرضي على أطراف بلدة النيرب شرقي إدلب. وفي سياق منفصل تم العثور على جثمان “عبد القادر الحلو”، من أبناء مدينة دارة عزة بريف محافظة حلب الغربي، عثر الأهالي على جثمانه على الطريق الواصل بين مدينة الدانا وقرية ترمانين بريف محافظة إدلب الشمالي.



وقد تم العثور على جثمان السيدة “جيجك عمر”، من أبناء قرية معمل أوشاغي التابعة لمدينة عفرين بريف محافظة حلب الشمالي، تبلغ من العمر 21 عاماً، فُقدت السيدة في 23 آذار في قرية معمل اوشاغي. في 28 آذار، عثر الأهالي على جثمانها في أرضٍ زراعية في ذات القرية.


وسجل مقتل الشاب “أحمد النجم” متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص أحد عناصر الجيش الوطني في بلدة سلوك بريف الرقة قبل ثلاث أيام. كما قتل المدني “محمد محمود البكران العلي”، مُتأثراً بجراحه التي أُصيب بها في 28 آذار، إثر انفجار لغم أرضي مجهول المصدر قرب سيارة كان يستقلها قرب بلدة النيرب بريف محافظة إدلب الجنوبي.


  


المزيد من الرصد