المحاسبة

26 / تشرين ثاني / نوفمبر / 2018

سلب ملكيات المهجرين في سوريا “انتهاكات يصعب توثيقها

لا يثق السوريون المهجرون ممن سلبت ملكيات عقاراتهم أو باتت في دائرة الخطر بسبب القرارات والمراسيم الدورية بنوايا النظام حتى لو كانت إجراءات إثبات الملكية سهلة ويسيرة، وفق ما يؤكده وزير خارجية النظام، وليد المعلم

25 / تشرين ثاني / نوفمبر / 2018

سوريا.. ثلاث قراءات في العدالة الانتقالية

وبطبيعة الحال، تكون الدولة قد أعلنت وفاتها؛ فمن جهة هي مستباحة من أطراف دولية عديدة فيما يتعلق بالاقتصاد والقرار السياسي وكافة الجوانب الإدارية، ومن جهة أخرى يحكمها من الداخل ديكتاتور منتصر لا يملك سوى البطش وقوة السلاح في وجه من لا يُسبّحون بحمده!

24 / تشرين أول / أكتوبر / 2018

أمل جديد لتولي محكمة الجنايات الدولية ملف سوريا؟

إن اعتبرنا أن أحد أسس اختصاص محكمة الجنايات هو نوع الجريمة وهي تطهير عرقي محتمل في حالة ميانمار، وهو ما لا ينطبق على جريمة التهجير في سوريا حسب تعريف “التطهير العرقي” أو “الإبادة الجماعية“.

24 / تشرين أول / أكتوبر / 2018

المسؤولية التاريخية لموثقي الانتهاكات في سوريا

هناك الرقم الصادر عن منظمة العفو الدولية التي قالت إنه “تم شنق ما يصل إلى 13 ألفًا في صيدنايا بين سبتمبر/أيلول 2011 وديسمبر/كانون الأول 2015”.

21 / تشرين أول / أكتوبر / 2018

مستقبل العدالة الانتقالية في سوريا

بالإضافة إلى إعادة الاعتبار والسيادة للقانون السوري الغائب وتمتينه لمنع تكرار ووقوع الانتهاكات مرة أخرى، يتعين ضمان تحقيق قيم الديمقراطية وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها وتأهيل مؤسسات المجتمع المدني للعمل عليها وذلك بهدف بناء دولة سورية حديثة ديمقراطية مدنية تعددية

26 / أيلول / سبتمبر / 2018

أرشيف الشر: الوثائق التي تدين الأسد في تزايد مستمر

الأسد يسيطر سيطرة مطلقة على كل شيء يحدث في النظام وهو مسؤول عن عمليات قتل أكثر من تنظيم الدولة

23 / أيلول / سبتمبر / 2018

المحاكم في سورية المستقبل.. ملفات شائكة وحقوق بالجملة

لا نستطيع القول إن ملف القضاء والعدالة الإنتقالية في سورية هو بحال أفضل من الملفات البقية، فهو أكثرها تعقيداً وتشابكاً، وحتى أثراً على المستقبل.

19 / أيلول / سبتمبر / 2018

رئيسة «آلية التحقيق الدولية»: لا سلام في سوريا من دون محاسبة

كاترين ماركي أويل قالت لـ {الشرق الأوسط} إنها معنية بجميع الانتهاكات... ودمشق رفضت استقبالها.

07 / أيلول / سبتمبر / 2018

أهمية الاختصاص العالمي في ملاحقة مرتكبي الجرائم بحق الشعب السوري

يعتبر مبدأ الاختصاص القضائي العالمي أحد الأدوات الأساسية لضمان منع وقوع انتهاكات القانون الدولي الإنساني، والمعاقبة عليها في حال ارتكابها من خلال فرض العقوبات الجنائية، وهو يشكل استثناء لمبدأ الإقليمية في القوانين الوطنية.