الضحايا

17 / كانون الثاني / يناير / 2019

صفاء تحلم بالحصول على طرف صناعي لساقها اليسرى كي تعتني بأطفالها وتلاعبهم

الوحشية لا تكتفي باستهداف السوريين في منازلهم، بل تتبعهم حتى في خيام النزوح، وهناك تعرضت صفاء للإصابة أثر قصف للطيران، أواخر العام 2017، مما أدى لبتر ساقها اليسرى، فيما لا زالت تعاني من كسور في ساقها الأخرى

12 / كانون الثاني / يناير / 2019

تسجيل صوتي يكشف ملابسات مقتل “هناء” في سجن “عدرا”

أضافت "لولا" قائلة "بقيت هناء بحالة سيئة حتى وصلت مرحلة صارت تقيّأ فيها دما، وعندما لفظت أنفاسها الأخيرة، تدخلت الشرطة واخذوا هناء ولم نعد نعرف شيئا عنها"

10 / كانون الثاني / يناير / 2019

أجساد غضة خلف القضبان

“مرة وضعوه في قفص للأرانب وأغلقوا الباب عليه، وأخرى في مصعد مهجور، كما وصل بهم الأمر لإطلاق النار عليه من مسدس وهمي. كل ذلك كان يتم على مرأى من معتقلي عدرا العمالية وهم شهود على كل ما حدث”

09 / كانون الثاني / يناير / 2019

لم تشفع لها سنواتها الخمسون.. أم أسامة حاولت إسعاف طفلها فصارت “إرهابية”

اعتبرها نظام الأسد منشقةً عنه كونها موظّفةً في قسم المتفجّرات بمركز البحوث العلمية بمدينة حمص وهي وظيفة مدنيّة لا عسكرية

02 / كانون الثاني / يناير / 2019

اختطاف للنساء في دمشق بمساعدة مُسنات وأطفال.. حيل غريبة يلجأ لها الخاطفون

لم تكترث سلطات النظام في ملاحقة تلك العصابات والقبض عليها، لتبادر النساء بنشر معلومات عن مواصفات أفراد العصابات، ونشر تحذيرات وتجارب شخصية بهدف التوعية وتنبيه النساء من الوقوع في فخ تلك العصابات

02 / كانون الثاني / يناير / 2019

“نجوى” صحفية ممنوعة من مغادرة سجن عدرا إلا ميتة

المُعتقلة "نجوى" في السادسة والعشرين من عمرها، خريجة صحافة وإعلام، تنحدر من إحدى قرى الريف الدمشقي، متزوّجة ولديها طفلة صغيرة، تمتاز بالهدوء التام، تلتزم مكان منامتها لساعاتٍ طويلةٍ تقضيها في قراءة الكتب الروائية المسموح إدخالها إلى السجن

31 / كانون أول / ديسمبر / 2018

تسعة أشهر في فرع الجوية بحلب.. معتقلة تروي مأساة أشبه بالخيال

لقد أصبنا بأمراض كثيرة، منّا من أصيب بالسكري، والضغط الشرياني، وهنالك من تعرّض لنوبات قلبية؛ إذ ماتت امرأة في الزنزانة، ولم يأتِ أحد لإخراجها، بقيت أسبوعاً، حتى أتى عنصر وأمر بإخراجها، قائلاً : "خذوها، ارموها للكلاب

29 / كانون أول / ديسمبر / 2018

 “محمد” شاهد تقرير  واشنطن بوست يروي لــ _مع العدالة ما لم يقله في التقرير

تعلّمت أشياء لا تمت للصبر بصلة؛ فبرأيي جاهل من يحصر السجن بالصبر، فهو يحمل في طياته آلاف القيم والفوائد، لا يمكن شرحها إلا لمن عايشها .. فضلاً عن أنه يدركها تماماً، يسرح الخيال في الداخل بنواقص الأساسيات؛ فهناك تُشكل هوة كبيرة في ذات الإنسان، إما أن تصقله أو تفصمه

27 / كانون أول / ديسمبر / 2018

ليلة القبض على “فاطمة” بعد تمزيق صورة حافظ في “عدرا”

لا يظهر عليها من آثار التعذيب سوى بضع كدماتٍ فقط، لكنّها دائماً تعيش حالة ذهول وصدمة رهيبة، والشحوب يُسيطر على وجهها، وفاقدة لشهيّة الطعام، وما يُبقيها من "الأحياء الأموات" القليل من السوائل فقط