الرصد

رصد أبرز الانتهاكات في مناطق سيطرة قوَّات “قسد” – الأسبوع الأول /تشرين الأول- أكتوبر 2019


في الرابع من الشهر ذاته، توفي طفل في "مخيم الهول" شرق الحسكة جراء احتراق خيمة في القسم الخامس، فيما اعتقلت "قسد"20 طفلاً  من "مخيم روج" في "المالكية" شرق الحسكة، و20 شخصاً بينهم أفراد عائلة نازحة في مدينة "البصيرة" شرق دير الزور

07 / تشرين أول / أكتوبر / 2019


رصد أبرز الانتهاكات في مناطق سيطرة قوَّات “قسد” – الأسبوع الأول /تشرين الأول- أكتوبر 2019

 

*مع العدالة 

مناطق سيطرة قوَّات سوريا الديمقراطية “قسد”:

في الأول من الشهر الجاري، وثقت الشبكة السورية مقتل “طلعت محمد قنبر، أحمد إسماعيل قنبر، حسين علي العلي” بانفجار لغم أرضي قرب منطقة “حقل العمر النفطي” في بادية بلدة “ذيبان” شرقي دير الزور. ووثقت اختطاف المدني “محمد شهاب الأحمد” 30 عاماً وهو عامل حُر من أبناء قرية “الحوايج” شرقي دير الزور، من قبل عناصر مسلحة مجهولة في القرية. من جانب آخر انتشل فريق الاستجابة الأولية تسع جثث مجهولة الهوية في الرقة. بينما قُتل الشاب “حسن عبد المحمد المعروف” جراء مشاجرة حصلت على قطعة أرض في ناحية “الكرامة” شرق الرقة. وأُصيب أربعة عناصر من “قسد” بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق الواصل بين بلدتي “ذيبان، الطيانة” شرقي دير الزور. في حين اعتقلت “قسد” عدداً من الشبان في مدينة القامشلي و17 شاباً قرب مدينة “الطبقة” غربي الرقة بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري، إضافة لمحاكمة المعتقل منذ قرابة العام ونصف، “هشام واصل الحسن”، لمدة 13 عاما بتهمة تصوير آليات للتحالف الدولي أثناء حفرها في تلال بلدة “المنصورة” غربي الرقة بحثاً عن آثار، حيث تعرض لتعذيب شديد في سجون “قسد” لمدة ثمانية أشهر ورفضت “قسد” طلب عائلته بتوكيل محام للدفاع عن ابنها أمام القضاء. واعتقلت شابين في حي “النشوة” بالحسكة بتهمة الانتماء لـ”داعش” بعد مداهمة منزلهما والعثور على أجهزة اتصال فضائي وأسلحة فردية. كما اعتقلت قوات “الأسايش” خمسة شبان في مدينة الرقة بتهمة الترويج ضد سياسة “قسد”، وشاباً من مخيم “عين عيسى” شمالي الرقة بتهمة تهريب عوائل تنظيم “داعش” من المخيم. بينما هربت أربع سيدات من “مخيم الهول” شرقي الحسكة. وهدمت بلدية “الشعب” في الرقة ثلاثة محال تجارية في شارع أبو الهيس لعدم قيام أصحابها بترخيص إعمارها.

 

 

وفي الثاني من هذا الشهر، اعتقلت “قسد” 40 شاب في قرية “الكسرات” جنوبي الرقة لسوقهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري، و سيدة وشخصين في حي “غويران” بالحسكة بتهمة زرع عبوات ناسفة، فيما اعتقلت قوات “الأسايش” أربعة شبان في مدينة الرقة بتهمة النشاط الإعلامي. إضافة لاعتقال المهندس “جمال المبروك” مع ابنه كاظم، والذي يعمل في سد الفرات، بعد مداهمة منزله من قبل التحالف الدولي المدعوم بالطيران المروحي و”قسد” في قرية “سويدية صغيرة” شمالي الطبقة واقتيادهم إلى جهة مجهولة. بينما قُتلت طفلة وهي من أبناء قرية “الطوب” برصاصة عن طريق الخطأ بالقرب من منزل ذويها في قرية “المويلح” شمالي دير الزور أثناء قيام أحد الأشخاص بتنظيف سلاحه. وقُتل الشاب “زهير الخميسي” بانفجار جسم من مخلفات الأعمال العسكرية أثناء تنقيبه عن الآثار جنوب قرية “الهورة” التابعة لناحية “المنصورة” غرب الرقة. وقُتل مدني برصاص مجهولين قرب قرية “التينة” شمال الرقة. كما أُصيب طفل باندلاع حريق في إحدى الخيم بالقطاع الخامس في “مخيم الهول” شرقي الحسكة. وأجبرت بلدية “الشعب” في ناحية “المنصورة” غرب الرقة المحال التجارية على دفع غرامات مالية قيمتها 1300 ل.س بحجة تقديم خدمات لهم. فيما سلمت “قسد” طفلين من عوائل تنظيم “داعش” المحتجزين في “مخيم الهول” شرقي الحسكة إلى حكومة النمسا. ونقلت “قسد” 30 عائلة نازحة من “مخيم الرشيد” العشوائي إلى “مخيم المحمودلي” المنشأ حديثاً قرب مدينة الرقة.                                         

 

وفي الثالث من تشرين الأول / أكتوبر، أفرجت “قسد” عن المعتقلين الشقيقين “باسل وخلف موسى المطر” بعد اعتقال دام سنة في “مزرعة ربيعة” شمال غربي الرقة. واعتقلت قوات التحالف الدولي الشاب “أحمد محمد الراضي” بعملية إنزال جوي استهدفت منزله في بلدة “مركدة” جنوبي الحسكة. واعتقلت “قسد” عدداً من النازحين بعد مداهمتها القسم الثامن في “مخيم الهول” شرق الحسكة. و”أبو مريم المهاجر” من جنسية تونسية، وهو أحد عناصر “داعش” كان يستقل دراجة نارية على طريق أبو خشب في بادية دير الزور الغربي. بينما قُتل أحد عناصر “قسد” السابقين بعد تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة منزله من قبل “قسد” لاعتقاله في مدينة “هجين” شرقي دير الزور. وقُتل الشاب “عبد الله أحمد” 20 عاماً، بتعرضه لأكثر من 16 طعنة بآلة حادة في الصدر والبطن من قبل نساء تنظيم “داعش” في “مخيم الهول” شرق الحسكة، وهو نازح من مدينة “الباب” شمال حلب. وقُتل شخص مدني نازح من مدينة “البوكمال” واعتقل عنصر سابق من تنظيم “داعش”بعملية أمنية للتحالف و”قسد” في بلدة “الزر” شرق دير الزور. كما قُتل شاب من “البوكمال” أثناء مداهمة “قسد” مدعومة من التحالف الدولي قرية “الطكيحي” شرقي دير الزور. فيما فجّر مجهولون مبنى المجلس المدني التابع لـ “قسد” في قرية “الدحلة” شرق دير الزور.

 

وفي الرابع من الشهر ذاته، توفي طفل في “مخيم الهول” شرق الحسكة جراء احتراق خيمة في القسم الخامس، فيما اعتقلت “قسد”20 طفلاً  من “مخيم روج” في “المالكية” شرق الحسكة، و20 شخصاً بينهم أفراد عائلة نازحة في مدينة “البصيرة” شرق دير الزور، وقتلت “قسد” خلال هذه المداهمة شخصين من قرية “الهري” خلال محاولتهما الفرار. بينما أحرقت “قسد” منزل “حامد المحمود الغجرة” بعد اعتقاله بتهمة مشاركة شقيقه في قتل أحد عناصر “قسد” في بلدة “ذيبان” شرقي دير الزور. وقُتل عنصران من “قسد” بانفجار عبوة ناسفة على طريق الماكف شرق مركز الرقة. وقُتل عنصران من “قسد” برصاص مجهولين في قرية “التروازية” شمال الرقة. كما أُصيب عنصران من “قسد” إثر انفجار لغم أرضي في بلدة “الباغوز” شرقي دير الزور. في حين هددت مجموعة مجهولة باستهداف “مشفى الشحيل التخصصي” شرق دير الزور لإجبار إدارة المشفى على دفع مبلغ مالي لهم.

 

وفي الخامس من الشهر الجاري، قُتلت امرأة وأصيبت شقيقتها وحفيدها نتيجة انفجار لغم أرضي مزروع في منزلهم في قرية “المراشدة” شرقي دير الزور. كما توفيت السيدة “منال جاسم الأحمد العثمان” من منطقة “زور شمر” شرقي الرقة بنزيف حاد بعد الولادة جراء منع حاجز “قسد” دخولها إلى مدينة الرقة للعلاج. في حين اعتقلت “قسد” عدداً من النساء خلال حملة مداهمات طالت القسم الثامن في “مخيم الهول” شرق الحسكة، وشاب في حي “الثكنة” في الرقة بتهمة تصوير مقرات لهم، والشاب “عبد الرزاق السينو” بعد مداهمتها قرية “بئر المعاجلة” التابعة لناحية “سلوك” شمالي الرقة، و12 شاباً في ريف الرقة الشرقي و15 شاباً في مدينة الحسكة بهدف سوقهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري. إضافة لاعتقال سيدتين من “مخيم الطويحينة” غربي الرقة بتهمة محاولة قتل أحد حراس المخيم. واعتقال الطفل “محمد عبد السلام الشيخ أحمد” 15 عاماً، بعد هروبه من أحد النقاط العسكرية الحدودية في قرية “خربة البنات” غربي “رأس العين” شمال الحسكة و أصدر القضاء العسكري في “قسد” حكما بسجنه لمدة  شهر كامل كعقوبه لتكراره الهروب عدة مرات. كما اعتقلت قوات “الأسايش” موظفاً في بلدية الشعب التابعة لـ “قسد” بتهمة اختلاس أموال النقل الداخلي. وصادرت “قسد” عدداً من الدراجات النارية على حواجزها المنتشرة في مدينة الحسكة. بينما رحلت “قسد” خمس عوائل نازحة من دير الزور لا يملكون كفالات من حي “البدو” وسط الرقة إلى مخيم “عين عيسى” شمال الرقة. فيما قُتل عنصر من “قسد” بانفجار عبوة ناسفة على طريق المزارع شمال الرقة، وقُتل عنصر من “قسد” برصاص مجهولين على حاجز لهم قرب بلدة “ديريك” شرقي الحسكة. وأُصيب عنصران من “قسد” بانفجار عبوة ناسفة في بلدة “الدرباسية” شمالي الحسكة أثناء مرور دورية لهم.

 

 

وفي السادس من تشرين الأول / أكتوبر، اعتقلت “قسد” خمسة شبان في مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري في صفوفها. وخمسة من أصحاب محال تجارية في بلدة “رأس العين” شمال الحسكة لرفضهم إغلاق مراكزهم التجارية للمشاركة في إضراب ضد تركيا. فيما أصيب لاجئ عراقي بجروح بالغة بعدما طعنته امرأة من عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم “الهول” شرق الحسكة. وقتل عنصر من “قسد”  برصاص مجهولين في بلدة “مركدة” جنوب الحسكة. وعنصر آخر بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية عسكرية في قرية “الجرذي” شرق دير الزور. وقتل وجرح سبعة عناصر بانفجار عبوة ناسفة بدورية عسكرية لـ”قسد” قرب بلدة “الكسرة” غرب دير الزور. فيما انتشل فريق الاستجابة الأولية تسع جثث من منطقة “جبل الكسرات” جميعها مجهولة الهوية، وثلاث جثث من تحت أنقاض بناء مدمر في حي الحرامية بمدينة الرقة. واقتحمت ثلاث سيارات عسكرية تابعة لـ “قسد” قرية “الأغيبش ” قرب بلدة تل تمر بريف الحسكة وأشعلت النار بعدد من منازل القرية عرف منهم “أحمد الشبك و زعيان العواد”. بينما شيّعت “قسد” الطفل “بانكين خالد شيخ أحمد” مواليد (2005) بعد مقتله بانفجار قنبلة يدوية عن طريق الخطأ في مدينة “عين العرب” شرق حلب.

 

المزيد من الرصد