الضحايا

13 / أيار / مايو / 2022

مترجم سوري يحاول الانتحار بعد تأخير طلب لجوئه في بريطانيا

يقول علي إن عائلته في سوريا أصبحت هدفاً نتيجة لعمله مع الحكومة البريطانية والخوذ البيضاء. في صيف 2020، قال إن والدته اعتقلت واستجوبت في أحد سجون النظام.

07 / أيار / مايو / 2022

“إنه الواقع الأسوأ على الإطلاق”: علائات ضحايا مجرزة التضامن تتعرف على أبنائها

كان شامان يبلغ من العمر 63 عاماً وتم اعتقاله مع أبنائه خلال مداهمة منزله في 16 نيسان 2013، يوم المجزرة.

06 / أيار / مايو / 2022

“عفو الأسد” المزعوم.. محرقة بطيئة لقلوب السوريين وقرار مخادع

نشرت صور بعض الذين أفرج عنهم على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر، مع تعليق العديد من المستخدمين على ضعف أبدان المعتقلين السابقين ونظراتهم المؤلمة، التي من المحتمل أن تكون ناجمة عن سنوات من التعذيب والصدمة أثناء الاعتقال القسري.

04 / أيار / مايو / 2022

مخاطر نسيان اللاجئين السوريين

خفض المساعدات وتسليط الضوء على الحرب في أوكرانيا يعني تدهور الأوضاع باستمرار للاجئين السوريين البالغ عددهم 6.6 مليون لاجئ.

25 / نيسان / أبريل / 2022

عندما شاهدت صديقي المخفي قسراً على “يوتيوب”

لا أعرف أين انتهى المطاف بصديقي وما هو موقفه من كل ما شهدته بلادنا التي جلنا في أرجائها، وكيف سيكون رد فعله إذا ما شاهد نفسه جالساً بجوار باسل المغيب منذ أكثر من تسعة أعوام.

20 / نيسان / أبريل / 2022

الاغتصاب في الحروب والسعي لتحقيق العدالة.. أمثلة: “أوكرانيا وسوريا”

قابلت نساء سوريات طلقنَ من أزواجهن أو تم ضربهن لكونهن ضحايا اعتداء جنسي، وتحدثت مع العديد من اللاجئين السوريين الذين يقولون إنهم يعرفون رجالاً قتلوا زوجاتهم بسبب تعرضهن للاغتصاب.

16 / نيسان / أبريل / 2022

النازحون السوريون في مخيمات إدلب يعانون من تدهور الأوضاع خلال شهر رمضان

إن تدهور الأوضاع لا يرجع فقط إلى نقص السلع الأساسية مثل القمح وزيت الطهي، ولكن أيضاً إلى تدهور الوضع الاقتصادي في المحافظة التي تسيطر عليها المعارضة، كما هو الحال في جميع أنحاء سوريا.

11 / نيسان / أبريل / 2022

“مخيمات الأرامل” في سوريا.. الجنس من أجل البقاء!

بسبب عدم تمكنهم من البحث عن عمل بأجر أو إعالة أسرهم، يجد البعض أنه "لا خيار أمامهم" سوى الانخراط في ما يسمى بالجنس من أجل البقاء مع الحراس "الذكور" ومديري المخيم.

30 / آذار / مارس / 2022

الطائرات الروسية تقصف إدلب بعد مدّة قصيرة من الهدوء النسبي

بحسب الدفاع المدني، فإن فرقه وثقت مقتل 225 شخصاً العام الماضي، بينهم 65 طفلاً و38 امرأة، نتيجة هجمات شنتها القوات الجوية الروسية وقوات نظام الأسد. وتم إنقاذ ما لا يقل عن 618 شخصاً أصيبوا بجروح نتيجة لتلك الهجمات، من بينهم 151 طفلاً.